دليل الباحثين

المجلة الدولية لدراسات اللغة العربية وآدابها هي مجلة علمية محكمة تصدر عن مركز الكندي للبحث والتطوير مرة كل شهرين، وتختص بنشر دراسات اللغة العربية وآدابها، كما تنشر أعمال المؤتمرات والندوات المتخصصة بحقول اللغة والأدب فضلا عن مراجعات آخر الكتب الصادرة في مجال اللغة العربية وآدابها. وتهتم المجلة بنشر الأبحاث العلمية الرصينة والجادة التي تمثل إضافات علمية في مجالاتها. تهتم المجلة بنشر الدراسات العلمية ومراجعات الكتب المتعلقة باللغة العربية وآدابها؛ مثل: النحو، والصرف، والبلاغة، والدراسات اللسانية، ودراسات النقد الأدبي النظرية والتطبيقية، والأدب الشعبي، كما تعنى المجلة بنشر المقالات المترجمة إلى العربية في مجال اللغة والأدب والنقد الأدبي.

شروط النشر

.أن يكون البحث أصيلا يمثل إضافة علمية في مجاله

.يلتزم الباحث بتوقيع وإرسال تعهد بعدم نشر بحثه أو إرساله إلى جهة أخرى للنشر

.كل بحث يقدم للمجلة يعرض على التحكيم

لا تقل الأبحاث المقبولة للنشر عن أربعة آلاف كلمة، ولا تزيد عن أربعة عشر ألف كلمة، بما في ذلك الحواشي وقائمة المصادر والمراجع

لا تقل المقالات المترجمة عن ألفي كلمة، ولا تزيد عن أربعة آلاف كلمة.

يرفق النص الأصلي بالنص المترجم.

.أن يكون البحث سليما من الناحية اللغوية

.تقبل البحوث باللغتين العربية والإنجليزية

.يحق لهيئة التحرير تعديل بعض الجمل أو حذفها بما لا يوقع خللا في البحث

.يرفق بالبحث ملخص لا يزيد عن مئتي كلمة، يترجم إلى اللغة الإنجليزية

تنشر المجلة مراجعات الكتب الصادرة حديثا، وأوراق البحث المقدمة في ندوات أو مؤتمرات دون نشرها، بالإضافة إلى الأبحاث

يعرض البحث على محكمين اثنين، فإن حصل على إجازتيهما نشر، وإن حصل على إجازة أحدهما يعرض على محكم ثالث للترجيح

تدرج الحواشي على صورة تعليقات ختامية في نهاية البحث، وتوثق المراجع والمصادر على الشكل الآتي

.اسم المؤلف: عنوان الكتاب، مكان النشر، دار النشر، الطبعة، سنة النشر، رقم الصفحة

مثال: عبد المحسن طه بدر: الروائي والأرض، القاهرة، دار المعارف، ط2، 1979

:تستخدم المجلة خط

(Traditional Arabic)

بحجم 16، أما العناوين الفرعية فتكون بخط داكن دون تغيير الحجم.

ينبغي ألا تخصص مسافة بين علامة الترقيم والكلمة التي قبلها، بل تكون المسافة بين علامة الترقيم والكلمة التي بعدها.

المجلة لا تقبل الأبحاث التي لا تراعي قواعد اللغة الأساسية.

 .الآراء الواردة في البحث تعبر عن أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن آراء هيئة التحرير

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ut elit tellus, luctus nec ullamcorper mattis, pulvinar dapibus leo.